رابطة طلاب قسم البساتين بزراعة الازهر
مرحبا زائرنا الكريم برجاء التسجيل والمشاركة والعمل على رفع قيمة المنتدى واحرص على ان تقدم صدقة جارية بموضوعك وضع بصمتك فى الحياة وجزاك الله خيرا /نحن نرحب بجميع طلاب كلية الزراعة بجامعة الازهر بجميع الفرق الاربعة وبجميع الاقسام داخل الكلية

رابطة طلاب قسم البساتين بزراعة الازهر

المنتدى من تصميم طلاب قسم البساتين بزراعة الازهر و يرحب بجميع طلاب كلية الزراعة بجامعة الازهر مع العلم ان المنتدى ليس له صفة رسمية لقسم البساتين ولكنه تصميم طلابى فقط للمشاركة والمنفعة بين طلاب القسم
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 انتاج الفلفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبدالله محمد مصطفى

avatar

المساهمات : 175
تاريخ التسجيل : 25/11/2010

مُساهمةموضوع: انتاج الفلفل   السبت ديسمبر 11, 2010 9:57 pm

يتبع العائلة الباذنجانية

مقدمـة

محصول الفلفل بنوعيه الحلو والحريف يتبعان العائلة الباذنجانية وهو من محاصيل الخضر التسويقية والتصديرية الهامة ويتميز عن كل من محصولى الطماطم والبطاطس بارتفاع القيمة الغذائية لاحتوائه على فيتامين » C « الذى يحتاجه الجسم خاصة فى موسم الشتاء لمقاومة أمراض البرد والانفلونزا - ويستخرج من الأصناف الحريفة مادة الكبساثين » Capsacine « التى تستخدم على هيئة لزقة لمعالجة آلام العظام الناتجة عن الروماتزم واللمباجو . ويستخرج كذلك من الفلفل مادة الفلورين التى تحمى الأسنان من التسوس - ويدخل الفلفل بنوعيه فى صناعة المخللات والصلصة الحريفة ويستخدم كبودر بدلاً من الشطة كفاتح للشهية خاصة فى المناطق الحارة والإستوائية .

وأمريكا الجنوبية هى الموطن الأساسى ( الأصلى ) للفلفل حيث وجد على الحالة البرية بأنواعه المختلفة وانتقل بعد ذلك إلى الهند والمناطق الحارة والإستوائية فى كل قارات العالم كجزر الهند الشرقية والصين وأسبانيا واليونان وأفريقيا حيث يجفف وينعم ويستعمل كبديل للشطة وكفاتح للشهية بجانب الطعام .

ويتبع جميع الأصناف الفلفل الحريف والحلو جنس

Capsicum Annuum L. ماعدا الصنف الحريف تباسكو الذى يتبع Capsicum Fruetescenc .

* الشطة ( الشطة السودانى ) :

هذه نبذة بسيطة عن الشطة السودانى حتى لايختلط بينها وبين الفلفل الحريف .

* الشطة تتبع جنس Capsicum Minimum,Rox

وهى تتبع العائلة الباذنجانية وتزرع بكثرة فى السودان والمناطق الحارة ( الإستوائية ) وتنجح زراعتها فى منطقة أسوان وصعيد مصر لمناسبة درجة الحرارة والرطوبة للزراعة .

الوصف النباتى : شجيرة قائمة ذات ورق رفيع لامع بيضاوية كاملة الحافة لها عنق مدبب القمة .

التزهيـر : فى فصل الصيف الزهرة بيضاء اللون صغيرة الحجم .

الثمــار : قرون صغيرة خضراء اللون أولاً تتحول إلى اللون الأحمر عند تمام النضج - شديدة الحرافة .

تجفف الثمار وتدق ( تنعم ) وتطحن وتستعمل كفاتح للشهية فى المناطق الحارة .

الوصـف النباتـى

المجموع الجذرى : وتدى يتليف أثناء عملية الشتل فى الأرض المستديمة وتخرج الجذور الثانوية من قاعدة الساق و تمتد لمسافة 60 سم حسب نوعية التربة ثقيلة أو خفيفة

الســـاق : قائم يبدأ التفريع من السلامية الرابعة - الساق عشبى يتخشب عند الكبر

الأوراق : بيضاوية بسيطة رفيعة فى الأصناف الحريفة وعريضة فى الأصناف الحلوة .

الأزهــار : مفردة أو مزدوجة إثنين أو ثلاثة حسب النوع - وتوجد الأزهار عادة فى آباط الأوراق

التويـج : أبيض اللون عادة أو يميل للون البنفسجى أو الأخضر الفاتح حسب النوع والتويج يحتوى على 5 - 7 فصوص

الأسدية : غير ملتحمة - يتفتح المتك بخطوط طولية

المبيض : يحتوى على 3 - 4 مساكن ( فلفل الحلو - الرومى ) يحتوى على 2 مسكن ( فى الحريف - الحار ) .

التلقيح ذاتى : وقد تصل نسبة التلقيح الخلطى فيه حوالى 6 - 7% ولذلك لايوصى بزراعة الأصناف الحلوة مجاورة للأصناف الحريفة حتى لاتنتقل صفة الحرافة إلى الأصناف الحلوة .

الثمـرة :

أ -عنبة تشبه القرن محمولة على عنق قائم عادة فى أول أطوار تكوين الثمرة - قد ينحنى لأسفل فى بعض الأصناف أو يبقى قائم معتدل حتى نضج الثمار .

ب- يوجد على الثمرة من الخارج إنخفاضات تبين وضع الحواجز الداخلية - وهى غير مكتملة وقد يلتحم الجزء السفلى بالمشيمة وعند النضج تكون حمراء اللون والصبغة الحمراء عبارة عن خليط من صبغة ( زانثوفيل / كاروتين / ليكوبرسين ) وهى فى الثمار الحمراء عند النضج أما الثمار ذات اللون الأصفر عند النضج فهى تحتوى على صبغة الكاروتين وهى أساس فيتامين » A « .

ج - المادة الحريفة توجد فى المشيمة وجدار الثمار ( اللحم ) - أما البذور فلا تحتوى على هذه المادة - والبذور توجد بأعداد كبيرة على المشيمة فى صفوف متكاثفة - وهى كبيرة الحجم صفراء اللون بها انخفاض ظاهر والحبل السرى متجه للخارج .

د- عدد البذور فى 100 جرام بذرة = 21.365 حيث أن الجرام يحتوى على حوالى 185 - 200 بذرة

شكـل ثمار الفلفـل

ويختلف شكل الثمار ويقع تحت هذه المجاميع

* ثمار طويلة ورفيعة محمولة على النبات قائمة .

* ثمار صغيرة حريفة جداً .

* ثمار طويلة قمعية الشكل محمولة على النباتات متدلية لأسفل كبيرة الحجم .

* ثمار مجعدة حريفة .

* ثمار غير مجعدة حريفة .

* ثمار مستديرة صغيرة حلوة للزينة فقط .

* ثمار قلبية الشكل حلوة الطعم لونها أصفر فاتح يميل للبياض صالحة للتخليل .

* ثمار مبططة حلوة - اللحم سميك - ذات مسكنين أو ثلاثة .

* ثمار مضلعة بها 3 غرف منها أصناف حلوة وأصناف حريفة .

* ثمار مربعة بها 4 مساكن حلوة الطعم ( معظم الأصناف التجارية

ما يطلق عليه فلفل رومى ) .



الأصناف التجارية للفلفل

جنس Capsicum Annuum L.

إسم الصنف أو الهجين
عدد الأيام من الزراعة إلى المحصول
لون الثمرة
حجم الثمار سم قطر xطول
ملاحظات

دور التسويق
تامة النضج

مجموعة الفلفل الحلو

كاليفورنيا ووندر

TMR 300
73-75
أخضر
أخضر
10 x 10
مقاوم لموازيك الطباق يصلح للتسويق والتصنيع والتصدير

بولووندرأ

بولندر B

بولندر لـ
72-75

72-75

74-76
أخضر

أخضر قاتم

أخضر
أحمر

أحمر

أحمر
10x9

10x9

10x11
يصلح للتسويق والتصدير

يصلح للتسويق والتصدير

ثمار كبيرة محصول مبكر

ماآوور
75-76


أخضر
أحمر
10x10
مبكر – مقاوم للفيروس – محصول عال

سبان ريزرتانت

جانيت
75 - 85
أخضر قاتم
أحمر
10x9
متوسط النضج مقاوم للقيروس

ماركونى
70-75
أخضر قاتم
أحمر
4x8
ثماره طويلة محصول عال

هجين جديون
80-85
أخضر قاتم
أحمر
10x20
مبكر – الحقل المفتوح- الصوب

هجين بانتا
70-75
أخضر قاتم
أحمر
10x20
مبكر – الحقل المفتوح- الصوب

روكسى دوسبان
80
أخضر
أحمر
8x8
سمك اللحم متوسط – الثمار طويلة محصول عال

هجين ماجنا
70-80
أخضر
أحمر
10x20
مبكر – الحقل المفتوح -الصوب

هجين لامويو
70-80
أخضر
أخمر
10x20
مبكر – الحقل المفتوح -الصوب

هجين برايو
70-80
أخضر
برتقالى
10x25
مبكر – الحقل المفتوح -الصوب

هجين زاركو


70-80
أخضر
أحمر
11x20
محصول عال – ثمار كبيرة الحجم تصدير

هجين جلاكس
70-80
أخضر
أحمر
11x20
محصول عال – ثمار كبيرة الحجم للسلاطة – تصدير –حقل مفتوح - صوب

هجين أورابل
70-80
أخضر
أحمر
10x20
اللحم سميك – حقل مفتوح – صوب محصول عال

هجين سومار
70-75
أخضر
أحمر
10x20
اللحم سميك – حقل مفتوح – صوب محصول عال

Top star توب ستار
70-80
أخضر
أحمر
11x17
محصول عال يصلح للحشو- يشبه كاليفورنيا ووندر




الفلفل الحريف

إسم الصنف أو الهجين
عدد الأيام من الزراعة إلى المحصول
لون الثمرة
حجم الثمار سم قطر x طول
ملاحظات

دور التسويق
تامة النضج

جالينو
75-80
أخضر غامق
أحمر
3.5x6
محصول عال - تخليل

سيرانوشيلى
75-77
أخضر غامق
أحمر
5x12
محصول عال - تسويق

أنهاريمTMR
75-80
أخضر
أحمر
2.5x8
متوسط الحراقة

كابين لونج سليم
65-70
أخضر
أحمر
4x20
حريف – صلصة حريفة

إلياسو
65-70
أخضر
أحمر
4x20
متوسط الحراقة – محصول عال ثمار كبيرة

هجين بيكال
65- 70
أخضر فاتح
أحمر
4x20
يحتاج لحرارة عالية فى موسم الإنتاج

هجين مراد
70-75
أخضر
أحمر
2x6
يصلح للتصدير – السوق المحلى

هجين ماسيا
70-75
أخضر
أحمر
3x18
مخروطى الشكل مبكر

أورلى المحسن
70-75
أخضر
أحمر
5x10
شديدة الحراقة – ثماره طويلة محصول عال

هجين عمار
70-80
أخضر
أحمر
6x10
متوسط الحراقة – محصول عال

هجين بيجو
70-80
أخضر
أحمر
6x10
شديد الحراقة – محصول عال


درجات الحرارة والرطوبة المناسبة لنمو محصول الفلفل

أولاً : درجة الحرارة المثلى

مرحلة النمو الخضرى : درجة الحرارة نهاراً 23ْ م - 27ْ م وليلاً18ْ م - 20ْ م ودرجة حرارة التربة لاتقل عن 18ْ م .

مرحلــة التزهيــر : درجة الحرارة نهاراً 25ْ م - 30ْ م وليلاً18ْ م - 26ْ م ودرجة حرارة التربة 20ْ م - 25ْ م .

ويتميز الفلفل بنوعيه الحلو والحريف بأنه يتأثر بدرجة الحرارة خاصة درجة حرارة التربة إذ أنها هى العامل المؤثر والفعال الذى يتوقف عليها مدى نجاح الزراعة خاصة فى مرحلة النمو الخضرى . كما أن الفرق الكبير بين درجة حرارة الليل والنهار - كذلك انخفاض درجة الحرارة فى الشتاء تسبب تشوهات فى شكل الثمار ويحدث بها نتوءات كما أن الحرارة المرتفعة تؤدى إلى تكوين الشكل المبطط فى الثمار .

ثانياً : درجة الرطوبة

لاتقل عن 65 % فى جميع مراحل النمو سواء الخضرى أو الثمرى .

وتعتبر درجة الرطوبة مع درجة الحرارة هى العامل المؤثر فى إنتاج الفلفل ولذلك لابد من توافر الرطوبة فى الجو المحيط وقلتها فى الجو المحيط تسبب تساقط الأزهار والعقد الصغير مما يؤثر سلبياً على كمية المحصول وكذلك حجم الثمار .

مواعيــد الزراعــة

العروة الصيفى المبكرة : تزرع الشتلة فى الأرض المستديمة فى أوائل شهر مارس .

العروة الصيفى : تزرع الشتلة فى الأرض المستديمة خلال شهرى إبريل و مايو .

العروة النيلى : تزرع الشتلة فى الأرض المستديمة خلال شهرى يوليو و أغسطس .



* يجب أن يزرع المشتل قبل النقل للأرض المستديمة بحوالى 1.5 - 2 شهر حسب ميعاد الزراعة والعروة.

كميــة التقــاوى

يحتاج الفدان 150 - 200 جم بذور عالية الحيوية والنقاوة مأخوذة من مصدر موثوق منه . وتفقد بذور الفلفل حيويتها بعد سنتين من إنتاج البذور .

زراعــة المشتــل

- عدد الأيام التى تأخذها الشتلة فهى حوالى 40 يوماً فى المتوسط .

تجهيز بيئة المشتل بطريقة الصوانى

تستخدم فى هذه الطريقة بيئة البيت موس .

أولاً : خلط جزء مساوى فى الحجم مع البيت موس من مادة الفرمكيوليت ويتم خلطها بطريقة الفرك بين اليدين حتى يتم التجانس .

ثانياً : تخصب البيئة بإضافة بعض الأسمدة الكيماوية وذلك بغرض توفير العناصر المغذية ( 1/2 ك سوبر فوسفات + 400 جم نترات نشادر + 250 جم سلفات بوتاسيوم + 50 جم سلفات ماغنسيوم ) لكل بالة بيت موس

ثالثاً : تعديل درجة حموضة البيئة إلى حموضة 6 - 7 وذلك بإضافة بودرة البلاط ( كربونات الكالسيوم ) بمعدل 4 كجم لكل بالة بيت موس

رابعاً : إضافة مبيد فطرى مونسرين كومبى بمعدل 75 جم للوقاية من الأمراض التى تتعرض لها البذور عند الزراعة وذلك لكل بالة بيت موس .

خامساً : إضافة الماء بحيث إذا أخذ حفنة من البيئة وضغط عليه باليد تظهر آثار البلل على اليد .

سادساً : تملأ الصوانى ويضغط على البيئة خفيفاً باليد مع تسوية السطح .

زراعة البذرة فى الصوانى

1- يعمل حفرة فى العيون بعمق لايتعدى 1.5 مرة حجم البذور .

2- توضع البذور فى الحفر وتغطى بطبقة خفيفة من مخلوط بيئة الزراعة .

3- تروى الصوانى جيداً بعد الزراعة مع مراعاة عدم جفافها حتى الإنبات .

4- توالى العناية بالشتلة جيداً حتى تنقل إلى الأرض المستديمة .

ملحوظة هامة:

نظراً لطول فترة بقاء الشتلة فى المشتل حوالى 4 - 6 أسابيع فيجب العناية هنا بعمليات التغذية حتى لاتظهر أعراض نقص أى عنصر على النباتات وبالتالى يمكن الحصول على شتلات جيدة خالية من الأمراض أو نقص العناصر وذلك بالرش مرة كل أسبوع على الأقل بمغذى ورقى كامل .

عمليــات التقسيــة

تعتبر هذه العملية من أهم العمليات التى تجرى على الشتلة إذ أنها تسبب نجاح أو عدم نجاح الشتلة عند النقل للأرض المستديمة .

وتجرى هذه العملية بعدم الرى قبل النقل بأسبوع على الأقل حتى نعطى فرصة للشتلة لتخزين المواد الكربوهيدراتية مما يؤدى إلى زيادة سمك الساق واخضرار الأوراق وميلها للون الأخضر الداكن كذلك كبر المجموع الجذرى ليصل إلى ضعف المجموع الخضرى .

تقليع الشتلة للزراعة فى الأرض المستديمة

يرش المشتل بالماء قبل النقل لتفكيك التربة حول المجموع الجذرى والمساعدة على الإحتفاظ بأكبر كمية من الجذور عند تقليع الشتلة لنقلها للأرض المستديمة - مما يؤدى إلى إرتفاع نسبة نجاح الشتلة وتقليل نسبة الغياب لأقل حد ممكن .

الزراعة فى المكان المستديم

مسافات الزراعة 25 - 30 سم بين النباتات وبعضها .

أمـــراض الفلفـــل

الوقايـة والعـلاج

يصاب الفلفل بالعديد من الأمراض التى ينتج عنها خسارة كبيرة فى المحصول سواء فى الكم أو النوع فى زراعات الصوب وكذلك الزراعات المكشوفة وبالتالى يحدث تأثير سلبى على التصدير وبالتالى العائد سواء للمزارع أو الدولة .

وهذه الأمراض يمكن تقسيمها إلى :

ً1.أمـــــراض فطريـــــة 2. أمراض فسيولوجية .

أولاً : الأمراض الفطرية

من أهم الأمراض الفطرية التى تصيب الفلفل :

1- العفن الطرى أو سقوط البادرات :

المسبب : يتسبب عن فطريات عديدة أهمها :

1: Rhizoctonia Solani و Phytophthora spp :

تؤدى الإصابة إلى تعفن البذور قبل ظهورها على سطح التربة ويعرف ذلك باسم الذبول الطرى قبل الإنبات وهذا ما يحدث غالباً فى الصوانى التى تزرع بغرض إنتاج الشتلات عند حدوث أى خلل فى إعداد الصوانى للزراعة ( عدم التعقيم الجيد وكذلك الرى الغزير . . . . إلخ ) ويحدث كذلك موتاً للبادرات عند زراعتها فى الأرض المستديمة

الأعـراض :

1- تظهر الأعراض فى صورة نقص فى نسبة الإنبات .

2- قد تظهر الإصابة على شكل ضمور فى السويقة الجنينية السفلى للبادرة عند مستوى سطح التربة ، تذبل البادرة نتيجة لذلك ويسقط جزؤها العلوى الأخضر على سطح الأرض ويعرف ذلك باسم سقوط البادرات بعد الإنبات وهناك فطريات أخرى موجوه فى التربة يؤدى وجودها إلى حدوث الأعراض السابقة ومنها :

2 :Pythium Sp. Fusarium Solani

الظروف الملائمة لانتشار المرض :

أ- درجات الحرارة المرتفعة نسبياً . ب- إرتفاع الرطوبة الأرضية .

جـ- قلة الإضاءة والتهوية . د- زيادة كثافة النباتات .

كل هذه العوامل تجعل البادرة رهيفة وعديمة المقاومة للفطريات المسببة للمرض .

المقاومـة :

ب- الزراعة فى نظم جيدة التهوية.

جـ- مراعاة مسافات الزراعة لضمان التهوية الجيدة للنباتات وكذلك توافر الإضاءة .

د- يمكن تعقيم المشاتل ببروميد الميثيل مع ضرورة معاملة البذور قبل زراعتها بالمطهرات الفطرية :

( توبسين 1 جم - ريدوميل بلاس 2 جم - ريزوليكس /ثيرام 2 جم ) لكل كجم تقاوى .

هـ- فى حالة ظهور الإصابة بعد الإنبات ينصح بترطيب المشتـل بمحلول مـخفف مـن المطهرات

الفطرية الثلاثة السابقة الذكر وبالمعدل المذكور لكل واحد لتر ماء ، ويوضع حوالى 2 لتر من محلول المبيدات الثلاثة لكل متر مربع من المشتل مع تكرار المعاملة كل 7 أيام فى حالة إستمرار الإصابة .

ملحوظة :

تصبح البادرات مقاومة للإصابة بالذبول الطرى عندما تتصلب سوقها ويكون ذلك بعد الإنبات بنحو 15 - 20 يوم .

3- ذبول الفيوزاريوم :

من أهم أمراض الفلفل أذ يُصيب البادرات ويقتلها بمجرد إنباتها بعد ظهورها فوق سطح التربة مما يؤدى إلى قلة عدد الشتلات الناتجة كما يصيب النباتات الكبيرة ويؤدى إلى قلة محصولها .

المسبب : يتسبب عن الفطر :

Fusarium Oxysporum f.sp. Vasinfectum

الأعراض :

1- إصفرار الأوراق السفلى للنبات وذبولها .

2- يلى ذلك موت الأفرع الصغيرة ويتحول لونها إلى البنى ، ثم يذبل النبات كلية وبسرعة خاصة بعد تعفن قاعدة الساق .

3- تصاب الجذور أيضاً وتصبح طرية ومائية وتظهر عليها عادة قروح لونها بنى مسود فى مواضع خروج الجذور الثانوية وقد تمتد هذه القروح لتصيب قاعدة الساق .

4- عند موت النباتات الكبيرة قبل نضج الثمار فإنها تصفر وتتكرمش وتسقط على الأرض ، وعند نزع الأنسجة الخارجية للساق أو الجذور نلاحظ تلون الأنسجة الداخلية بلون مسود .

5- عند عمل شق طولى فى الساق أو الجذور يظهر خطوط لونها بنى داكن وذلك بطول الأنسجة الخشبية .

6- عند توافر الرطوبة فى التربة يتعفن الجذر المصاب ويتلون بلون مزرق أو مخضر عليها نموات من ميسليوم الفطر والجراثيم العديدة التى يكونها الفطر .

طرق إنتشار الإصابة :

تنتقل الجراثيم بواسطة :

أ- الرياح . ب- ماء الرى . جـ- التربة . د- السماد البلدى .

المقاومـة :

أ- زراعة أصناف مقاومة .

ب- زراعة شتلات سليمة ومن مصدر موثوق منه .

ج - الزراعة على مصاطب حتى تصل مياه الرى للجذور عن طريق النشع مع تحسين الصرف

د- معاملة البذور قبل الزراعة بالمطهرات الفطرية السابق ذكرها فى حالة موت البادرات .

بعد زراعة الشتلات بحوالى 10 - 15 يوم وعند ظهور الإصابة يمكن إستعمال المحلول المكون من المطهرات الثلاثة وبنفس التركيز وإضافة حوالى كوب شاى حول جذر النبات الذى به إصابة أما النباتات التى أصيبت بشدة ولا أمل فيها فيمكن خلعها وحرقها بعيداً عن المزرعة .

مع ملاحظة إضافة المطهر إلى أماكن الجور التى تم خلعها حتى لاتكون مصدراً للإصابة مرة أخرى ويتم إضافة المحلول قبل الرى بحوالى يوم إلى يومين لضمان تغلغل المحلول حول الجذور وبالتالى فعاليته ثم الترديم والرى بعد ذلك .

4- مرض البياض الدقيقى : Powdery Mildew Disease

من الأمراض الهامة التى تصيب الفلفل على المجموع الخضرى ، ويسبب خسائر كبيرة خاصة فى الصوب عند توافر الظروف الملائمة لانتشاره ( عدم تهوية الصوبة - زيادة التسميد النيتروجينى . . . إلخ ) كما يصاب الفلفل كذلك فى الزراعات المكشوفة وتؤدى الإصابة فى كلا الحالتين إلى تدهور المحصول كماً ونوعاً .

المسبب : يتسبب عن الفطر Leviellula taurica

الأعـراض :

أ- يظهر على الأجزاء المصابة بقع بيضاء دقيقية وخاصة على السطح السفلى للورقة ويقابلها على السطح العلوى بقع صفراء .

ب- عند إشتداد الإصابة تتسع هذه البقع حتى تعم الورقة كلها وتموت الأنسجة وتتحول إلى اللون البنى .

جـ- قد يصيب هذا المرض أعناق الأوراق واسويقة الحديثة .

الظروف الملائمة :

أ- يناسب إنتشار المرض درجة حرارة تترواح ما بين 18 - 24ْ م .

ب- يحتاج إلى رطوبة نسبية أعلى من 70% .

* المقاومة الكيماوية :

وقائياً :- يمكن إستعمال الكبريت الميكرونى بمعدل 250 جم / 100 لتر ماء أو الكارثين بمعدل 50 سم3 / 100 لتر ماء تبادلياً بعد عمر حوالى شهر من الزراعة مرة كل 15 يوم .

علاجياً :- عند ظهور الإصابة يمكن إستعمال السومى ايت بمعدل 50 سم3 / 100 لتر ماء أو الدوراردو بمعدل 10 سم3 / 100 لتر ماء رشة واحدة ثم بعد ذلك يتم إستخدام أحد المبيدين السابقين تبادلياً مع الكبريت الميكرونى مرة كل 10 - 15 يوم على حسب شدة الإصابة والظروف الجوية المحيطة بالنبات .



5- تبقعــات الأوراق : Leaf Spot Disease

المسبب : يتسبب عن الفطر Cercospora capsici

الأعـراض :

ظهور بقع دائرية أو بيضاوية لاتتعدى قطرها 6 مم على الأوراق تتميز هذه البقع غالباً بأن مركزها يكون ذو لون رمادى فاتح وحافتها بنية قاتمة . تؤدى الإصابة الشديدة إلى إصفرار الأوراق وجفافها وبالتالى سقوطها .

ا- الرش الوقائى بالكوسيد 101 بمعدل 250 جم / 100 لتر ماء .

ب- يبدأ الرش الوقائى العلاجى بأحد المبيدين التاليين :

انتراكول كومبى بمعدل 250 جم / 100 لتر ماء .

كوبـرا انتراكول بمعدل 250 جم / 100 لتر ماء .

عند ظهور الإصابة ويستمر الرش كل 7 - 10 أيام فى حالة الصوب وهذا يتوقف على شدة الإصابة والظروف الجوية المحيطة بالنبات أما الزراعات المكشوفة فيكون الرش كل 10 - 15 يوم .

6- مـرض الأنثراكنـوز : Anthracnose Disease

يصيب الفطر الثمار الغير ناضجة والناضجة على حد سواء يلائم الفطر رطوبة أكثر من 90% ودرجة حرارة من 20 - 30ْ م .

المسبب : يتسبب عن الفطر Colletotrichum Piperatum

الأعـراض :

1- يصيب الفطر الثمار بصفة خاصة ، كما يصيب الأوراق والسوق .

2- تظهر على الثمار بقع صغيرة دائرية غائرة تظهر عليها جراثيم الفطر الوردية اللون فى الجو الرطب تتسع وتتحول إلى اللون البنى الداكن .

3- تظهر الأعراض على الأوراق على هيئة بقع صفراء باهتة تتحول إلى اللون الأسود تتسع هذه البقع وتلتصق ببعضها وتسقط الأنسجة الميتة من وسط البقعة فتظهر ثقوب على الأوراق .

4- تصاب الساق وتظهر عليها بقع مستطيلة مشابهة للتى تتكون على الأوراق ذات حافة سوداء .

المقاومـة :

رش النباتات قبل نقلها من المشتل إلى الأرض المستديمة أو الصوبة بالمطهرات الفطرية مثل :

انتراكول كومبى بمعدل 250 جم / 100 لتر ماء .

كوبــــرا انتراكـــول بمعدل 250 جم / 100 لتر ماء .

فى حالة ظهور الإصابة بعد الزراعة يمكن الرش أيضاً بأحد المواد السابقة وبنفس التركيز مرة كل 10 - 15 يوم حسب شدة الإصابة والظروف الجوية المحيطة بالنبات .

7- العفــن الرمــادى : Gray Mold Disease

أصبح من الأمراض الخطيرة سواء داخل الصوب أو فى الزراعات المكشوفة خاصة إذا توافرت الظروف الملائمة لانتشار المسبب المرضى وخطورة هذا المرض تكمن فى أنه يصيب البراعم الزهرية والعقد وبالتالى الثمار الناضجة وغير الناضجة وهذا بالطبع يؤثر سلبياً على المحصول كماً ونوعاً .

المسبب : يتسبب عن الفطر Botrytis Cinerea

الأعـراض :

تبدأ الإصابة عادة على الأزهار والعقد الصغير خاصة عند توافر الرطوبة العالية ودرجات الحرارة المعتدلة من 20 - 25ْ م ( وهذه درجة الحرارة المثلى ) وهذا يشجع على دخول الفطر إلى الأنسجة النباتية حيث تنتشر الإصابة على الثمار ويسبب لها عفناً بنياً خفيفاً أو عفن طرى إلى حد ما وتأخذ الأجزاء المصابة من الثمار الشكل الرمادى لوجود الجراثيم الكونيدية للفطر المسبب للمرض .

عوامل إنتشار المرض :

أ- الرطوبــــة . ب- الظـــــل .

ب- إذا حدث ضرر للثمار ( خدوش أو جروح ) نتيجة الحشرات وغيرها.

المقاومــة :

* الزراعيــــة :

أ- حماية النباتات من الرطوبة العالية .

ب- تهوية الصوبة جيداً ومراعاة المسافة بين النباتات .

ج- مقاومة الآفات الحشرية وغيرها من العوامل التى تؤدى إلى حدوث الجروح أو الخدوش على الثمار .

* الكيماويــة :

مع بداية التزهير يجب وضع برنامج وقائى لحماية النباتات من الإصابة ويتم ذلك برش النباتات بمادة التوبسين M 70% بمعدل 100 جم / 100 لتر ماء .

وعند ظهور الإصابة يمكن إستعمال الرش باستعمال :

الرونيلان بمعدل 100 جم / 100 لتر ماء بالتبادل مع الأيوبارين بمعدل 250 جم / 100 لتر ماء مرة كل 10 - 15 يوم على حسب شدة الإصابة والظروف الجوية المحيطة بالنبات .

8- مرض العفن الاسكليروتينى أو العفن الأبيض : Selerotinina Rot Disease

يعتبر هذا المرض من أخطر الأمراض عموماً على معظم المحاصيل خاصة عند ملائمة الظروف البيئة لتكشف وانتشار المرض حيث يلائمة درجات رطوبة معتدلة إلى مرتفعة ودرجات حرارة المنخفضة إلى معتدلة نوعاً .

المسبب : يتسبب عن الفطر Sclerotinia Sclerotiorum

الأعـراض :

تظهر الأعراض على أى جزء من النبات وخاصة على الساق قرب سطح التربة وتكون الإصابة على شكل بقع ضغيرة مائية وتتحول فيما بعد إلى اللون البنى ، قد تمتد الإصابة لأسفل فتصيب المجموع الجذرى كما تمتد إلى أعلى الساق حتى تصل إلى قواعد وأعناق الأوراق مسببة إصفرارها وذبولها . قد تتحول البقع على الساق والأفرع إلى تقرحات ويظهر نمو الفطر الأبيض ، ونشاهد الأجسام الحجرية التى يكونها الفطر وهى ذات لون بنى وتتحول تدريجياً إلى اللون الأسود بداخل أجزاء السوق والأفرع المصابة وتكون بأحجام مختلفة قد تصل إلى حجم بذرة البسلة ، كما تصاب الثمار أيضاً ويشاهد عليها غزل فطرى أبيض وتصبح طرية ثم تتعفن بسرعة .

المقاومــة الكيماويــة :

الرش الوقائى بالكبريت الميكرونى بمعدل 250 جم / 100 لتر ماء عند عمر شهر تقريباً من الزراعة ، وعند ظهور أول أعراض الإصابة يجب رش النباتات بمبيد الرونيلان بمعدل 100 جم / 100 لتر ماء بالتبادل مع التوبسين M 70% بمعدل 100 جم / 100 لتر ماء كل 10 - 15 يوم .

ثانياً : الأمراض الفسيولوجية

1- عفـن الطـرف الزهـرى : Blossom End Rot

يعتبر عفن الطرف الزهرى فى الفلفل من أهم الأمراض التى تسبب عيباً فسيولوجياً للثمار مما يقلل من الإنتاج سواء فى الكم أو النوع .

المسبب : كما ذكر فسيولوجى - حيث تزداد الإصابة به فى حالة :

أ- نقص الرطوبة الأرضية .

ب- نقص مستوى الكالسيوم .

ج- زيادة مستوى الماغنسيوم .

وربما يرجع ذلك إلى أن زيادة الماغنسيوم يؤدى إلى نقص إمتصاص الكالسيوم . أما مستوى البوتاسيوم فلم يلاحظ له تأثير على الإصابة.

الأعـراض :

1- تظهر الأعراض على صورة منطقة متحللة جلدية الملمس فى الطرف الزهرى للثمرة تكون فى البداية مائية المظهر ثم تجف وتأخذ اللون البنى الضارب إلى الرمادى وتكون جلدية الملمس .

2- تزداد شدة الإصابة فى الثمار التى تم عقدها فى البداية حيث النباتات تكون نموها الجذرى مازال محدوداً

المقاومـة :

أ- يوصى بغرس أو زراعة الشتلات عميقة نسبياً فى التربة .

ب- تجنب خلخلة الجذور أثناء العزيق خاصة عند بدء الإثمار .

جـ- الإهتمام بالرى المنتظم .

د- التسميد الجيد بالكالسيوم .

2- لفحه الشمس ( أو لسعة الشمس ) : Sun Scald

المسبب :

1- تظهر الإصابة بلفحة الشمس فى جانب من الثمرة الذى يتعرض لأشعة الشمس القوية خاصة إذا حدث ذلك بصورة فجائية كما هو الحال عند فقد النباتات لجزء كبير من أوراقها عند الإصابة ببعض الآفات .

2- يكون النسيج المصاب فاتح اللون فى البداية ثم يصبح طرياً ومجعداً إلى حد ما .

3- فى النهاية يكون جافاً وغائراً وأبيض اللون .

4- قد ينمو على النسيج المصاب فطريات مختلفة مما يؤدى إلى تغير لونها.

المقاومة :

أ- مقاومة الآفات والأمراض التى من شأنها الإقلال من المجموع الخضرى للنباتات .

ب- عدم تعطيش النباتات .

برنامج مكافحةالآفات الحشرية والحيوانية التى تصيب الفلفل

الآفة الحشرية ومظهر الإصابة
المبيدات ومعدل إستخدامها

دودة ورق القطن والدودة الخضراء :

تتغذى على الأوراق والثمار خلال الفترة من أغسطس حتى نوفمبر .
المركب الحيوى البكتيرى :

دليل 2X بمعدل 200 جم / ف

ايكوتيك بيو بمعدل 300 جم / ف

مصايد الفرمونات 2 مصيدة / ف

المن والذبابة البيضاء :

تمتص كلاً من الحشرتين عصارة نباتات الفلفل ويسببان تجعد الأوراق وضعف النباتات مما قد يؤدى إلى موت البادرات وتفرزان ندوة عسلية ينمو عليها فطر العفن الأسود . وينقل المن أمراضاً فيروسية خطيرة للنباتات وتظهر إصابة المن على براعم النباتات أو على السطح السفلى للأوراق أما إصابة الذبابة البيضاء فتظهر على السطح السفلى للأوراق ويصير لون الأوراق أصفر باهت .
الزيوت المعدنية الطبيعية :

بمعدل 1 لتر / ماء مثل كيميسول أو سوبر مصرونا رويال أو كزد أويل .

الزيوت الطبيعية :

نايزلو بمعدل 625 سم / لتر ماء

بيوفلاى بمعدل 10سم / 100 لتر ماء

أم – بيد بمعدل 375 سم / 100 لتر ماء .

مصايد صفراء لاصقة بمعدل 40 – 50 مصيدة / صوبة .

نطاطات الأوراق ( الجاسيد )

نشاهد الحشرات الكاملة والحوريات فتقفز وتظهر عند هز النباتات وتظهر مكان التغذية على الأوراق بقع صفراء على حواف الورقة تمتد للداخل ثم تعم سطح الورقة كلها وتتحول هذه المناطق إلى اللون البنى وتسمى حروق النطاطات .
المكافحة مثل المن والذبابة البيضاء

العنكبوت الأحمر :

توجد جميع أطوار الآفة على السطح السفلى للأوراق مو وجود نسيج رقيق هش ويمتص عصارة النبات وتظهر صفراء على الأوراق تتحول إلى اللون البنى البرونزى ثم يصير لونها بنى وتجف الأوراق وتسقط .
الزيوت المعدنية الطبيعية :

بمعدل 1 لتر/ 100 لتر ماء

نايزلو بمعدل 625 سم/ 100لتر ماء .

بيوفلارى بمعدل 150 سم/ 100 لتر ماء

إم – بيد بمعدل 1.5 لتر /100 لتر ماء

فيرتيمك بمعدل 40 سم 100 لتر ماء

كبريت زراعى بمعدل 10 – 15 كجم تعفير على الندى بالعفارة .

كبريت ميكرونى بمعدل 250 جم 100 لتر ماء


تــداول الفلفـل

درجة النضج المثلى :

تعتبر درجة النضج المثلى من أهم الإعتبارات التى تؤثر على القدرة التخزينية والصفات النوعية للثمار ، لذا يجب أن تجمع الثمار عندما تصل إلى الحجم الكامل المميز للصنف بحيث تكون صلبة وذات لون أخضر زاه لامع شمعى المظهر وقبل أن تنضج وتتحول إلى اللون الأحمر أو الأصفر ، حيث أن الثمار التى لم يكتمل نموها يكون لونها أخضر معتماً غير زاه تتعرض بسرعة إلى الذبول والإنكماش بعد القطف وذلك بالنسبة للفلفل الحلو والحريف الذى يستخدم للتخليل ، وعموماً يجمع الفلفل الأخضر بعد 2 - 4 أشهر من الزراعة حسب الصنف والظروف الجوية والمعاملات الزراعية ويكون الجمع كل 3 - 4 أيام .

يجب مراعاة الآتى أثناء الجمع :

1- تجمع الثمار فى الصباح الباكر بعد تطاير الندى ويجب عدم الجمع بعد الأمطار أو الرى لأن ذلك يؤدى إلى إنتفاخ القشرة وسهولة تأثر سطح الثمرة للتجريح والبقع .

2- عدم جذب أو شد الثمار لأن ذلك يؤدى إلى تمزق الأنسجة حول العنق مما يسهل دخول الفطريات وفقد الرطوبة .

3- يجب عدم الضغط على الثمار باليد أثناء الجمع لأن ذلك يؤدى إلى تهشم الثمار وتبقع سطح الثمرة ويجب إستخدام مقصات للجمع ، وفى حالة عدم وجود مقصات تفصل الثمار بثنى أعناق الثمار لأنها تنفصل بسهولة .

4- يجب جمع الثمار بعنق صغير لأن الجمع بعنق طويل يؤدى إلى ثقب الثمار المجاورة .

5- تجمع الثمار فى طاولات من البلاستيك ملساء ناعمة ونظيفة ختى لاتجرح الثمار ، وتفرغ عند إمتلائها على فرشة نظيفة فى مكان مظلل وبعيداً عن أشعة الشمس .

الفـــرز :

تفرز الثمار المصابة بجروح أو كدمات أو المهشمة ( المكسورة ) أو أى إصابات ميكانيكية أو المصابة بأمراض فطرية أو لفحة الشمس أو ليس لها أعناق .

التخزيــن :

الفلفل من محاصيل الخضر الحساسة للبرودة حيث يؤدى إنخفاض درجة الحرارة عن 7ْ م إلى حدوث أضرار البرودة وهى ( تبقع السطح وانهيار الأنسجة وتصبح مائية ) مما يسرع من الإصابة بالفطريات وأنسب درجة لتخزين الفلفل هى 10 - 12ْ م ورطوبة 95% ويمكن تخزين الثمار على هذه الدرجة من 10 - 15 يوم .

التداول الأمثل لمحصول الفلفل

يعتبر الفلفل من المحاصيل الهامة سواء للاستهلاك المحلى أو التصدير خاصة بعد انتشار زراعة الهجن الجديدة فى الصوب البلاستيكية والتى تتميز بألوانها المختلفة ( الأصفر - البرتقالى - الأحمر ) وجودتها العالية . وثمار الفلفل بنوعيه الحلو والحريف يتميز بارتفاع كمية فيتامين " ج " كما أن الأصناف الحريفة تحتوى على مادة الكبسيسين التى تستخدم فى علاج أمراض الروماتيزم .

والفلفل من المحاصيل الحساسة لعمليات التداول المختلفة فهى سهلة التعرض للإصابة عند سوء تداولها لذا فمن الضرورى اتباع الطرق الفنية السليمة فى تداولها للحصول على محصول جيد .

تحديد درجة الصلاحية للقطف :

تجمع ثمار الفلفل عند وصولها للحجم المناسب للصنف وعند تحول لون الثمرة من أخضر قاتم إلى أخضر زاهى لامع ذو مظهر شمعى - كما تجمع ثمار بعض الهجن التى تزرع فى الصوب البلاستيكية عند ظهور اللون الأساسى مثل اللون الأصفر أو البرتقالى أو الأحمر .

طريقة القطف المناسبة :

* يتم جمع الثمار فى أوقات النهار المنخفضة الحرارة .

* تقطف الثمار بثنى الأعناق إلى أعلى عكس اتجاه ميلها على النبات بجزء من العنق من 1 - 1.5 سم ويفضل استخدام مقصات القطف لشدة اتصال الثمار بالنبات خاصة الهجن والأصناف المنزرعة فى الصوب .

* توضع الثمار فى جرادل بلاستيك ( عبوة جمع ) وتنقل فوراً إلى مكان مظلل بالحقل مع مراعاة عدم تعرضها للشمس .

الفرز والتعبئة :

الفرز :

تستبعد الثمار المصابة بالأمراض الفطرية أو الحشرية أو الميكانيكية .

التعبئـــة :

تعبأ الثمار فى عبوات بلاستيك سعة 10 - 15 كجم مع مراعاة عدم كبس الثمار أو ضغطها داخل العبوة ثم تنقل بسرعة إلى سوق الجملة للاستهلاك المحلى أو بيوت التعبئة للثمار المعدة للتصدير ويمكن تعبئة الفلفل فى عبوات فوم سعة 1/2 : 1 كجم مغطاة بالسلوفان أو الاسترتش أو عبوات شبك ناعمة سعة 1 - 2 كجم وتستخدم للسوق المحلى كعبوة مستهلك .

* ضرورة عدم استخدام الأجولة الجوت أو البولى بروبلين فى التعبئة .

تذكر الآتى لإنتاج فلفل ذات محصول عال

نقع بذور الفلفل فى ماء جارى مدة 12 ساعة قبل زراعة المشتل .

الفترة المثلى للإنبات خمسة أيام .

الفترة بين زراعة الشتلة والحصاد 95 – 100 يوم حسب درجة الحرارة أثناء الزراعة .

رش الأسمدة الورقية قبل فترة الإزهار والعقد .

عند رش الأسمدة الورقية فى حالة نقص العناصر النادرة يراعى عدم خلطها مع المبيدات .

يترك فترة 3 أيام بين الرش بالمبيدات والأسمدة الورقية .

عند وجود إصابة حشرية أو مرضية فى موسم جمع الثمار يراعى جمع المحصول أولاً ثم الرش بعد ذلك

عدم رش الأسمدة الورقية أو المبيدات عند هبوب رياح أو توقع سقوط مطر .

جمع ثمار الفلفل فى الصباح الباكر بعد تطاير الندى – ويراعى عدم الجمع بعد الأمطار أو الرى لأن ذلك يؤدى إلى انتفاخ القشرة وسهولة تعرض الثمرة للتجريح والتعفن .

جمع الثمار بجزء من العنق فى طاولات بلاستيكية ملساء وتفرغ عند امتلاءها على فرشة نظيفة فى مكان بعيد عن الشمس .

فرز الثمار المصابة واستبعادها للمحافظة على باقى الثمار .

جمع الثمار فى دور التسويق الأخضر بعد اكتمال تكوين الثمار ووصولها للحجم المناسب للتسويق وقبل تلوينها باللون الأحمر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
انتاج الفلفل
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
رابطة طلاب قسم البساتين بزراعة الازهر :: الخضر-
انتقل الى: