رابطة طلاب قسم البساتين بزراعة الازهر
مرحبا زائرنا الكريم برجاء التسجيل والمشاركة والعمل على رفع قيمة المنتدى واحرص على ان تقدم صدقة جارية بموضوعك وضع بصمتك فى الحياة وجزاك الله خيرا /نحن نرحب بجميع طلاب كلية الزراعة بجامعة الازهر بجميع الفرق الاربعة وبجميع الاقسام داخل الكلية

رابطة طلاب قسم البساتين بزراعة الازهر

المنتدى من تصميم طلاب قسم البساتين بزراعة الازهر و يرحب بجميع طلاب كلية الزراعة بجامعة الازهر مع العلم ان المنتدى ليس له صفة رسمية لقسم البساتين ولكنه تصميم طلابى فقط للمشاركة والمنفعة بين طلاب القسم
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
شاطر | 
 

 زراعة الموز فى مصر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


عدد المساهمات: 389
تاريخ التسجيل: 11/11/2010
العمر: 23

مُساهمةموضوع: زراعة الموز فى مصر   السبت نوفمبر 20, 2010 6:42 pm

الموز من نباتات البيئة الاستوائية ( الحارة الرطبة ) وموطنه الأصلي الهند والملايو في جنوب شرق آسيا . ويعتبر الموز من أقدم النباتات التي إستخدمها إنسان الغابة حيث استعمل أوراقه في أغراض الحياة البدائية كما تناول في غذائه الكورمات واللب الداخلي الغض لنباتات الموز البرية والتي كانت ثمارها جافة لا تصلح كغذاء بعكس أصناف الموز التجارية لم تكن تنتج ثمارا ذات لب غض المعروفة حاليا . لموز (الطّلح): الموز كلمة هندية, حيث كان يزرع قديما في الهند, و كان يسمى طعام الفلاسفة لأنهم كانوا يأكلونه بكثرة, و لما فيه أيضا من فوائد أخرى. و الجدير بالذكر هو أن الموز ليس "شجرة" كما يظن البعض, بل هو من "الأعشاب", و يعود سبب ذلك إلى ساق النبتة الغير خشبي الذي يتألف من أوراق ملتفّة على بعضها. يحتوي الموز على كمية كبيرة من السكر و النشاء , و لا ينصح تناوله كثيرا للمصابين بداء السكّري و السُمنة . يعتمد سكان أفريقيا كثيرا على الموز كبديل للخبز و مصدر للطاقة , فهو يحتوي على 22 % من الكربوهيدرات بشكل سكّر و 75% من الماء , و النشاء و البوتاسيوم و فيتامينات أ و ج (A, C) , لكنه فقير بالبروتينات . يفيد الموز المرضى المصابين بنقص الدم و هو جيد ايضا للإضطرابات العصبية و القلق .و يقال أن 100 غرام من الموز كغذاء يعادل 100 غرام من اللحم . يصبح الموز قابلا للقطف بين فترة 10 و 15 شهرا من بدأ التزهير , في وقت يكون فيه غير ناضج , لذلك يوضع في مستودعات أو غرف و يترك هناك لينضج أو بمعنى آخر حتى يتحول لونه من الأخضر إلى الأصفر (عندما يتحول النشاء إلى سكّر ) . بدلا من ذلك , يمكن أخذ الموز إلى "مخمر" حيث يتم تسريع عملية نضجه ( بإستخدام وسائل إصطناعية ) و توفير الكثير من الوقت. و الجدير بالذكر, هو أن الموز يفقد طعمه أو نكهته إذا تُرك لينضج على " أمّه " أو النبتة.





برعم نبات الموز


زهرة نبات الموز

كيفية الزراعة: الموز نبات إستوائي معمّر, و زراعته سهلة جدا و هو يزرع في جميع فصول السنة. لا يتحمّل الموز الدراجات المنخفضة و العالية من الحرارة. فعند بلوغ درجات الحرارة الأربعين و ما فوق تحترق أوراق الموز و تموت النبتة. أما إذا انخفضت الحرارة إلى ما دون العشر درجات, يتجمّد الماء المخزّن داخل النبتة و تصبح أوراقها سوداء اللون ثم تموت . ينموا الموز في المناطق الإستوائية حيث يكون الطقس رطبا و الأمطار غزيرة .اما في المناطق المعتدلة يحتاج إلى الري المتواصل, أو امطار غزيرة. إنه من الأفضل أن تكون الأرض التي ينمو فيها الموز غنيّة بالمواد العضوية (كزبل الحيوانات أو أوراق النباتات ..), كما يُستحسن أن تكون التربة عبارة عن خليط من التربة الرملية و الطينية. يجب أيضا أن يُزرع الموز في مكان جانبي و فيه مصدّات للرياح.

عندما تزرع الموز على شكل بذور عليك بريّه بشكل مستمر و سيستغرق الأمر بعض الوقت لكي تنبثق النبتة من تحت الثرى. ومع نمو الساق (stem) الأولى سيظهر سيقان أخرى فرعيّة, لذلك عليك أن لا تدع الأمر يفلت منك, بل قم بقطع السيقان الغير لازمة و دع ساقين (إحداهما صغيرة و الأخرى متوسطة الحجم) تتفرّع من الساق الرئيسة. إذا لم تتخلص من السيقان الغير لازمة سيضعف محصول النبتة و سينموم المجموع الخضري بشكل أنشط و ذلك على حساب المجموع الثمري. يجب أن تبقى التربة رطبة حول الموز و يُستحسن فرش الأرض بالمهاد (كأوراق الشجر مثلا) للحفاظ على رطوبة التربة و منع أشعة الشمس من تبخير الماء فيها. كما عندما تنمو أوراق الموز تصل إلى مرحلة يصفر لونها و تبدأ أوراق أخرى صغيرة بالنمو, لذلك يمكنك أن تقطع تلك الأوراق الصفراء بإستخدام السكين و تستعملها لتمهيد الأرض تحت النباتات نفسها. بعد سنة من زراعة الموز, يظهر على الشجرة براعم زهريّة ضخمة (راجع الصورة الثانية) معلّقة بإتجاه الأرض, ثم تتفتّح هذه البراعم و تظهر أزهار على شكل كأس. يمكنك أن تقطف إحدى الأزهار - لو شئت - و تشرب السائل الذي بداخلها - طمعه لذيذ جدا. يتلو تلك الفترة تكوين ما يسمّى بـ "الكف", و هو ذلك الجزء الذي يشبه الخرطوم و الذي البرعم ملتصق بطرفه, و الكف هو مجموعة العناقيد الزهريّة التي تتحوّل إلى ثمرات موز و التي نراها متراصّة في صفوف فوق بعضها. بعد نمو جميع الكفوف يتم قص الجزء ااذي يقع تحت آخر كف. بعد سنة من ظهور الكفوف على النبتة يحين موعد حصاد ثمرات الموز. يعتمد كمية المحصول الذي ستحصده على نوع نبتة الموز, كما يعتمد على مدى إهتمامك بالنبتة, فأما إذا كنت تسقي النبتة بالقطّارة فستحصد 20 موزة, و أما إذا كنت تهتم و تتبع كل ما ورد فستحصد حولي 100 موزة, و بالنهاية إفعل ما عليك و اترك الباقي على الله (إعقل و توكل). و الجدير بالذكر هو أن نباتات الموز المزروعة في حديقة المنزل تفوق بطعمها ثمار الموز التي تشتريها من الدكّان. أخيرا, عندما تنمو حبّت الموز و تصل إلى درجة السكون في النمو أو عندما يتوقف نموها لمدة شهر أو شهر و نصف, تُقطع من طرفها - من جهة الساق - من على النبتة. علّق الساق التي تحمل الثمار على إرتفاع 50 سم عن الأرض في مكان مظلّل, و لتفادي إستهدافها من قبل الحيوانات نفّذ العملية داخل غرفة معلقة. لا يزال عليك أن تنتظر حبات الموز أسابيع معدودة حتى تنضج, و للتحقق من ذلك لا عليك إلا أن تخاطر بحياتك ( !! ) و تجرّب موزة. ولا تدع حبات الموز تنضج أكثر من اللازم لأن ذلك يجعلها تتشقّق و تُصاب بالعفن. لا عليك بعد ذلك إلا أن تقطف ثمار الموز من على الساق المعلّقة و تقطّع الساق و تطمرها كمادة عضوية في التربة. الآن, ستكون الساق المتوسطة الحجم التس تركتها متفرّعة من الساق الرئيسية جاهزة لحمل الثمار.
و لتكثير الموز, تُقطع السيقان الفرعية من ساق الموز الرئيسة, بهدف تربيتها لتصبح نباتات جديدة. يجب أن تحفر في الأرض لتصل إلى النقطة التي تلتقي فيها الساقين ثم تقطع الساق الفرعية و تلفّ مكان القطع بجرائد أو أوراق رطبة, ثم تزرعها في أقرب وقت. تظهر الأوراق على هذه الأجزاء بعد زرعها بعدة أسابيع. و من ثم تبدأ دورة الحياة من جديد ...[img][/img]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://horticulture.forumegypt.net
 

زراعة الموز فى مصر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
رابطة طلاب قسم البساتين بزراعة الازهر ::  :: -